الرباط الصليبي الأمامي

إصابات الرباط الصليبي الأمامي

  • الرباط الصليبي الأمامي أو ACL هو جزء من الركبة. تلف الرباط الصليبي الأمامي هي واحدة من إصابات الركبة الأكثر شيوعًا وخطورة ومؤلمة.
  • ثلاثة عظام – عظم الساق وعظم الفخذ والعظمة المتحركة في رأس الركبة – تتجمع عند الركبة.
  • تساعد أربعة أربطة على تثبيت هذه العظام في المكان والوضع الصحيح ، بينما تربط الأوتار العضلات بالعظام. الغضروف يعمل بمثابة ممتص للصدمات ويساعد في سهولة الحركة.
  • إن الرباط الصليبي الأمامي هو أحد الأربطة ذات الشكل المتقاطع التي تربط عظم الفخذ بعظم الساق وتساعد على استقرار الركبة.
  • سنقوم بالتعرف على أسباب وأعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي ، وكذلك خيارات العلاج ، هنا في موضوعنا التالي.

ما هي إصابة الرباط الصليبي الأمامي؟

  • تحدث الإصابة في الرباط الصليبي الأمامي عندما يمتد الرباط الصليبي الأمامي ، وهو الرباط الذي يربط عظم الفخذ وعظم الساق ، بما يتجاوز قدرته ويتمزق.
  • يحدث هذا النوع من الإصابات بشكل متكرر أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية والتي تنطوي على الكثير من القفزات والبداية والتوقف السريع. تحدث أكثر من 70 ٪ من إصابات الرباط الصليبي الأمامي دون أي التحام أو ضربة في الركبة.
  • تؤثر إصابات الرباط الصليبي الأمامي على 1 من كل 3000 شخص تقريبا. كثير من الناس الذين يعانون من هذا النوع من الاصابات هم من الشباب من ذوي النشاط العالي إصابات الرباط الصليبي الأمامي هي أيضا أكثر شيوعا في الإناث من الذكور ، حتى بين أولئك الذين يلعبون نفس الرياضة.
  • عندما يصاب شخص ما بإصابة في الرباط الصليبي الأمامي ، من الشائع أن تحدث إصابات لأجزاء أخرى من الركبة ، بما في ذلك الغضروف والأوتار والعظام.

أعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي

بالإضافة الى الإحساس بألم كبير ، علامة رئيسية للإصابة في الرباط الصليبي الأمامي هو صوت فرقعة ، والذي يحدث في الوقت الذي يتمزق فيه أو يضغط الرباط الصليبي الأمامي.

يمكن أن تشمل أعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي ما يلي:

  • الشعور بألم في الركبة.
  • حدوث تورم في الركبة.
  • صعوبة أو عدم القدرة على فرد وثني الركبة.
  • الانزعاج والضيق عند المشي.
  • وجع حول الركبة.
  • عدم القدرة على تحميل الوزن على الساق.
  • الشعور بأن الركبة قد لا يمكنها القيام بوظيفتها.

أسباب إصابة الرباط الصليبي الأمامي

على الرغم من أن أي فرد من أي مرحلة عمرية أو  مستوى لياقة بدنية يمكن أن يصاب في الرباط الصليبي الأمامي ، إلا أن هذه الإصابات تحدث عادةً أثناء ممارسة النشاط ومرتبطة بـ:

  • البداية بشكل مفاجئ أو التوقف أو التغير في الاتجاه أثناء التحرك.
  • ضربة في الركبة ، وخاصة من الجانب.
  • استطالة الركبة بشكل زائد.

تعد إصابات الرباط الصليبي الأمامي أكثر شيوعًا خلال الألعاب الرياضية التي تنطوي على الكثير من الالتواء والدوران ، مثل:

  • كرة القدم الأمريكية (البيسبول).
  • التنس.
  • كرة القدم.
  • التزحلق.
  • كرة سلة.

أنواع إصابات الرباط الصليبي الأمامي

يصنف الأطباء إصابات الرباط الصليبي الأمامي حسب شدتها ، على النحو التالي:

  • الالتواء من الدرجة الأولى: في هذا المستوى ، لا يزال بإمكان الرباط الصليبي الأمامي الحفاظ على ثبات الركبة ، لكن الرباط مستطيل بشكل زائد.
  • الالتواء من الدرجة الثانية: يسمى أيضًا بالتمزق الجزئي ، ويشمل ذلك تمدد الرباط الصليبي الأمامي إلى الحد الذي يصبح فيه مرتخيا.
  • الالتواء من الدرجة الثالثة: المعروف أيضًا باسم تمزق كامل في الرباط ، وهذا يشمل تمزق الرباط الصليبي الأمامي ولم يعد قادرا على أن يسيطر على الركبة.

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام ، فإن التمزق الجزئي نادر مقارنة بالتمزق الكامل.

تشخيص الإصابة في الرباط الصليبي الأمامي

  • سيقوم الطبيب بتقييم مدى وشدة الإصابة وتقييم مدى حركة الركبة المصابة ومقارنتها بالركبة الأخرى قبل إجراء التشخيص.
  • قد يستخدمون أشعة اكس للبحث عن علامات تلف العظام أو أشعة الرنين المغناطيسي للتحديد الدقيق لإصابة الأنسجة الرخوة ، مثل تلف في الرباط الصليبي الأمامي.

علاج إصابات الرباط الصليبي الأمامي

بعد إصابة الرباط الصليبي الأمامي ، قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • رفع القدم فوق مستوى الرأس.
  • وضع كيس ثلج (ملفوف داخل فوطة) على الركبة.
  • أخذ أدوية مسكنة لتخفيف الألم والتورم.
  • رؤية الطبيب للتقييم والعلاج.
  • تختلف طرق وأساليب العلاج تبعًا لشدة الإصابة وعمر الشخص ولياقته البدنية.
  • بالنسبة للشباب والأشخاص الأصحاء ، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية للتأكد من أن الشخص يمكن أن يستأنف ممارسة أنشطته بالكامل.
  • يتم إجراء الجراحة الخاصة بإصابة الرباط الصليبي الأمامي عن طريق كاميرا وشق جراحي صغير وتسمى هذه التقنية الجراحية جراحة المنظار.
  • عادةً ما يقوم الجراح بإزالة الجزء التالف من الرباط الصليبي الأمامي (ACL) ويربط الرباط الجديد في مكانه. يمكن أن يأتي الرباط الجديد من جسم الشخص المصاب ، أو من متبرع ، أو قد يكون اصطناعيًا.
  • يدرس الباحثون طرقًا جديدة ، مثل الإصلاح المحسّن حيوياً ، لتحسين جراحة الرباط الصليبي الأمامي وتقليل أي خطر للإصابة بالتهاب المفاصل في وقت لاحق.

إذا لم يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية واحتفظت الركبة بالثبات ، فقد يشمل العلاج:

  • استخدام العكازات لتخيف حمل وزن الجسم من على الركبة.
  • ارتداء دعامة لدعم وزيادة استقرار الركبة.
  • القيام بالعلاج الطبيعي لتقوية العضلات في الساقين واستعادة المدى الكامل لحركة مفصل الركبة.

الشفاء والتعافي من إصابات الرباط الصليبي الأمامي

بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة ، قد يستغرق الأمر من 7 إلى 9 أشهر قبل استعدادهم للعودة إلى أنشطتهم. أثناء عملية التعافي ، قد يحتاج الشخص إلى استخدام العكازات أو دعامة ركبة.

العلاج الطبيعي أمر بالغ الأهمية للتعافي من إصابة الرباط الصليبي الأمامي. تمرينات الاطالة الخفيفة وتمرينات التقوية يمكن أن تساعد الأشخاص في :

  • تخفيف الألم والتورم.
  • أن تصبح الركبة أكثر مرونة وتوسيع نطاق ومدى الحركة لمفصل الركبة.
  • تنمية وزيادة القوة حول الركبة والأجزاء العليا والأجزاء السفلية من الساق.
  • تجديد شعورهم بالتوازن.

الوقاية من إصابات الرباط الصليبي الأمامي

على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا منع إصابات الرباط الصليبي الأمامي ، إلا أن النصائح التالية قد تساعدك:

  • تعلم أفضل التقنيات والطرق للقفز والهبوط والدوران والدوران على المحور والقطع.
  • تقوية عضلات الساق.
  • تقوية وتثبيت قلب المفصل والوركين والحوض.

التوقعات لما بعد إصابات الرباط الصليبي الأمامي

  • على الرغم من أن الأمر قد يستغرق عدة أشهر للتعافي من إصابة الرباط الصليبي الأمامي ، إلا أن معظم الناس قادرون على العودة إلى أنشطتهم العادية مع العلاج المناسب والرعاية والمتابعة.
  • ومع ذلك ، فإن أي شخص عانى من تمزق الرباط الصليبي الأمامي لديه خطر أكبر للإصابة بمرض هشاشة العظام في الركبة المصابة.

لتقليل مخاطر إصابات الركبة في المستقبل ، يمكن للناس القيام بما يلي:

  • علاج طبيعي.
  • تدريبات التقوية.
  • التدريب العصبي العضلي في القفز والدوران ، وكذلك التوازن وخفة الحركة.

ملخص إصابات الرباط الصليبي

  • إصابات الرباط الصليبي الأمامي شائعة ولكنها خطيرة. تحدث معظم هذه الإصابات أثناء الألعاب الرياضية التي تنطوي على بدايات وتوقفات مفاجئة ودورانات محورية وقفز. الإناث أكثر عرضة لخطر إصابات الرباط الصليبي الأمامي من الذكور.
  • قد يكون علاج إصابة الرباط الصليبي الأمامي مقصورًا على العلاج الطبيعي ودعم الركبة ، لكن قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية للأشخاص الأكثر نشاطًا.
  • قد يستغرق التعافي من إصابة الرباط الصليبي الأمامي عدة أشهر ، وقد يمر أكثر من 7 أشهر قبل أن يتمكن الشخص من ممارسة الرياضة مرة أخرى.
  • يواجه الشخص الذي أصيب بإصابة في الرباط الصليبي الأمامي خطورة أكبر في إصابات الركبة في المستقبل. اتخاذ الاحتياطات والتحدث إلى طبيب علاج طبيعي عن طرق الوقاية قد يساعد على الحد من هذا الخطر.